مدرسة 3 ساعات تفتح الأبواب امام طلاب المعاهد الأزهرية

كغيرهم من الطلاب – يُعانى طلاب المعاهد الأزهرية من ضعف مستواهم فى اللغة الإنجليزية ما يؤثر على مستقبلهم الدراسى والمهنى وما سوف يتبعه من آثار إجتماعية ونفسيه سيئة عليهم.

لكن لم تعد الصورة قاتمة كما كانت…فمع الأكاديميات الدولية والتى تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات – ظهرت بارقة أمل كبيرة لطلاب المعاهد الأزهرية لإتقان عدة لغات – وليس فقط اللغة الإنجليزية – اتقاناً تاماً أكثر من زملائهم الذين حصلوا على فرصة الدراسة فى المدارس الدولية الكُبرى باهظة التكاليف.

فهذه الأكاديميات الدولية والتى تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات تستخدم طرقاً متفوقة فى تدريس اللغات – باستخدام برامج دولية مُعززة باستراتيجيات مساندة تُمكن الطلاب من الوصول الى مستويات عُليا من اتقان اللغات.

ومن قصص النجاح التى نعتز بها جميعاً: محمد مصطفى – وهو طالب في مدرسة أزهرية عربي ، فائق في اللغة العربية والعلوم الشرعية ، طموح و مجتهد ، فيه كل مؤهلات الشخص الناجح ، لكن علاقته بالإنجليزي كانت متوترة بعض الشيء، في SoloMind Academy homeschooling – أول أكاديمية تعمل نظام مدرسة 3 ساعات فى مدينة العبور – مصر – تم تدريب محمد بعدد من الإستراتيجيات المتفوقة والتى أدت الى ما سوف ترونه فى الفيديو القادم من إتقانه لمهارات المحادثة باللغة الإنجليزية باللهجة الأمريكية أفضل من الكثيرين من الذين درسوا السنوات الطوال فى المدارس الدولية وأرهقوا كاهل أُسرهم بالآلآف التى أُنفقت على ذلك…

وجدير بالذكر – أن تلك الأكاديميات الدولية والتى تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات تعمل من خلال نظام تعليمى متكامل يُماثل النظام التعليمى فى فنلندا – الأول عالمياً – وباستخدام المحتوى العلمى الأمريكى – الأغنى عالمياً – ممزوجة بمناهج رصينة من علوم اللغة العربية والدين ومنظومة متكاملة من البرامج المهارية التى تبنى الشخصية المتكاملة – التى نحلم جميعاً بأن نرى أبنائنا يتمتعون بها – ليحصلوا على حياة أفضل مما حصلنا عليه جميعاً…

من نحن

استشارى التعليم – رئيس قطاع الإستشارات فى شركة الكاشف لاستشارات التعليم . على مدى سنوات عدة قام الدكتور صلاح الكاشف بطرح العديد من المبادرات التى تهدف الى تطوير التعليم فى العالم – ومنها مشروع مدرسة 3 ساعات ومشروع مدرسة البيت – لتقديم أعلى مستوى من التعليم الدولى فى العالم للناطقين باللغة العربية…

الوسوم: , ,