كيف تزيد أرباح مشروع حضانة أو روضة اطفال من خلال بناء ثقة وولاء العملاء

يُعانى أصحاب مشروع حضانة أو روضة اطفال من المنافسة العنيفة فى مختلف البلدان والمدن – ما أدى الى تقلص أرباح الكثير من هذه المشروعات ما جعل من الواجب على أصحاب مشروع حضانة أو روضة اطفال استخدام استراتيجيات متفوقة ومختلفة فى البيع والتسويق وادارة المشروع للمحافظة على ربحيته واستمراره….من هذه الإستراتيجيات الهامة: بناء ثقة وولاء العملاء – وهم فى حالتنا – أهالى الأطفال…

لك أن تعلم أن أهالى الأطفال – مثل معظم العملاء لن يرحبوا بالدعاية المباشرة للمنتجات والخدمات المُقدمة من مشروع حضانة أو روضة اطفال – بل ويتخذون مواقفاً عنيفة تجاه المحاولات والحملات والأساليب التسويقية والبيعية المباشرة.

لكن هناك من الأساليب التى يجب اتباعها والتى تُركز على بناء الثقة بين الأهالى وأصحاب مشروع حضانة أو روضة اطفال – منها هذه الطرق:

  • يجب بناء ثقة الأهالى من خلال تقديم خطوات ثابتة ومُحددة عند كل مرة يتعامل فيها الأهالى مع مشروع حضانة أو روضة اطفال…مثلاً: نظام واحد مُحدد بخطوات ثابته للحصول على تقرير أسبوعى لأنشطة الطفل – تماماً كنظام التقارير الأسبوعى التى تُقدمه حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات
  • يجب أن تكون واضحاً فيما تُقدمه من قيمة مضافة للأهالى – مثلاً: تقديم أعلى مستوى من التعليم الدولى و المستمر من مرحلة الحضانة الى الثانوية كالذى تقدمه حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات
  • قدم حوافز للأهالى للعودة والاستمرار فى الحضانة لفترات كبيرة – مثل زيادة عدد اللغات التى يمكن للطفل اتقانها كلما زادت فترة وجوده فى حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات من اللغة الانجليزية فقط الى اللغة الفرنسية والالمانية واليابانية وغيرها…
  • قدم مكافأت للأهالى المخلصين للمشروع – مثل تقديم برامج تطوير الأهالى فى اللغات والعلوم الأساسية و التى تقدمها حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات
  • كن منافساً قوياً من خلال تقديم خدمات لا يستطيعها المنافسين – مثل تقديم برامج وخدمات الإكتشاف المُبكر للمهنة للأطفال والتى لا تُقدم فى أى من المؤسسات التعليمية فى الشرق الأوسط الا فى حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات
  • عليك بتسهيل اساليب ونظم التعامل مع الأهالى – مثل مرونة الخدمات التعليمية المُقدمة من حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات والتى تُراعى الفروق الفردية بين الأطفال والظروف الأسرية والإجتماعية للعائلات و التى لا تلتزم بمنهج واحد فى فترة زمنية واحدة لكل الأطفال
  • كن دائم التطوير فى منتجاتك وخدماتك التعليمية – تماماً كما تفعل حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات – والتى يتجدد نظام العمل بها كل ستة أشهر
  • استخدم مصادر تعليمية ذات جودة عالية – مثل المنتجات والخدمات والمصادر التعليمية الدولية المستوردة بالكامل من الولايات المتحدة الأمريكية والتى تستخدمها حضانات الأطفال التى تم تطويرها لُتصبح أكاديمية دولية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات

بهذا تبنى جُدر من الثقة والولاء بينك وبين الأهالى وتكون مهمة بيع خدماتك التعليمية أكثر سهولة وبقاء الأهالى معك لسنوات طويلة امراً طبيعياً…

من نحن

استشارى التعليم - رئيس قطاع الإستشارات فى شركة الكاشف لاستشارات التعليم . على مدى سنوات عدة قام الدكتور صلاح الكاشف بطرح العديد من المبادرات التى تهدف الى تطوير التعليم فى العالم - ومنها مشروع مدرسة 3 ساعات ومشروع مدرسة البيت - لتقديم أعلى مستوى من التعليم الدولى فى العالم للناطقين باللغة العربية...

داخل المقالات الوسوم: