بعد الغاء المدارس السورية فى تركيا – كيف أنقذنا مدرسة سورية؟

نظرة عامة

تُلخص هذه الحالة كيف تمكن فريقنا الاستشارى من مساعدة مدرسة سورية فى استثمار قرار سلبى للحكومة التركية بالغاء المدارس السوربة من خلال تحويل تلك المدرسة الى اكاديمية دولية أمريكية للأطفال تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات و تُنافس أكبر المدارس الدولية فى تركيا.

التحديات

  • اهتزاز الثقة فى المدارس السورية والاضطراب الحادث كنتيجة لقرار الحكومة التركية بسحب تراخيص تلك المدارس
  • قوة البنية التحتية للمدارس الدولية العاملة فى تركيا و المُستفيد الأول من قرار الحكومة التركية بإلغاء المدارس السورية
  • أرتفاع تكاليف انشاء المدارس الدولية فى تركيا وضرورة البحث عن بدائل لإستمرار نشاط المدارس السورية فى العمل بصورة ما

الحلول االإستشارية المُقدمة

  • اعادة هيكلة أعمال المدرسة السورية بالكامل لتتحول الى أكاديمية دولية أمريكية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات و تُقدم اعلى مستوى من التعليم الدولى الأمريكى فى العالم باعتماد دولى وبدون مشاكل فى تراخيص المدارس – وتقف كمنافس قليل التكلفة – عالى القيمة لأكبر المدارس الدولية فى تركيا
  • تصميم خطة تسويق وبناء المصداقية للأكاديمية الناشئة للمساهمة فى بناء العلامة التجارية كأكاديمية دولية أمريكية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات

النتائج

  • وقف تسرب الطلاب من المدرسة السورية بنسبة 100% واستمرار دراستهم بها بعد تحولها الى  أكاديمية دولية أمريكية تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات
  • حجز كافة المقاعد المُتاحة فى  الأكاديمية الدولية الأمريكية والتى تعمل بنظام مدرسة 3 ساعات 
  • ترسيخ العلامة التجارية للأكاديمية كبديل منخفض التكالفة عالى القيمة للمدارس الدولية فى تركيا
من نحن

استشارى التعليم – رئيس قطاع الإستشارات فى شركة الكاشف لاستشارات التعليم . على مدى سنوات عدة قام الدكتور صلاح الكاشف بطرح العديد من المبادرات التى تهدف الى تطوير التعليم فى العالم – ومنها مشروع مدرسة 3 ساعات ومشروع مدرسة البيت – لتقديم أعلى مستوى من التعليم الدولى فى العالم للناطقين باللغة العربية…

الوسوم: ,